(الاستثمار في البورصة (مقدمة
التخطيط المالي
أنواع الأوراق المالية
الاستثمار المناسب لك
خطط للاستثمار في البورصة
لوسطاء و كيفية التداول في البورصة
كيف تستثمر بحكمة
أساسيات الإكتتاب العامة
مؤشرات الاسواق المالية
الفرق بين المستثمر والمضارب
دور الهيئه الرقابى
التداول الإلكترونى
بيع وشراء الأسهم فى ذات الجلسة
الاستثمار في البورصة (مقدمة)

حينما تتخذ قرار استثمار أموالك المدخرة فإنك تحتاج إلى خطة تضعها لتحقيق أهدافك الاستثمارية، مثلاً - ما هي الاستثمارات التي تقوم بشرائها وما هي مدة احتفاظك بها ومتى تقوم ببيعها.

وعليك أن تتأكد من أنه إذا كان أسلوبك في الاستثمار عشوائيا بدون دراسة أو تحقق فمن غير الأرجح أن تحقق أهدافك الاستثمارية، وتكون في الواقع أكثر عرضة لأن تخسر أموالك، لا لأن تنمي محفظة استثماراتك.

 

وبينما تبدأ في التعرف على الأنماط المختلفة للاستثمار، مثل الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار، وتدرس الأنواع التي قد تكون ملائمة لك، سوف تحتاج إلى التفكير في قدرتك على تحمل المخاطر، أو ما يطلق عليه في بعض الأحيان "بأسلوب الاستثمار الخاص بك".

هل أنت مستثمر متحفظ – أي تكره المخاطرة؟ هل أنت مستثمر معتدل تريد حماية أصولك مع تحقيق معدل نمو مناسب؟ أم أنك مستثمر مخاطر ترغب في تحمل المخاطر المرتفعة وتتوقع نظير ذلك عائدا أكبر؟ وسوف يعتمد أسلوبك في الاستثمار، ضمن أمور أخرى، على عمرك وشخصيتك والإطار الزمني الذي تحدده للوفاء بأهدافك. ويساعد أسلوبك في الاستثمار على تحديد الاستراتيجية التي تتبعها من أجل تحقيق أهدافك.